30 أكتوبر 2010

أحلام وكوابيس : يحيى الفخراني

الأحلام هي الشاشة الخفية التي نرى منها حقيقة أنفسنا دون رتوش وبعيداً عن رقابة المجتمع وسيطرته ، الحلم هو مفتاح الشخصية الحقيقي الذي يفك أسر الذات ، هو الأشعة المقطعية التي نرى من خلالها بيت الداء الذي يستقطب العذاب والألم من جراء الصراع الابدي بين الوعي واللاوعي ، فلو استنطق المرء دواعي الألم والعذاب في نفسه لسمع الجواب من داخله:

" أنت أيها الإنسان الذي صنعتني ككابوس بسوء تصرفك في الواقع ، وعليك يا آدمي أن تعمل على إزالتي بحسن تدبيرك للأمور" .

حنان مفيد فوزي

في هذا المقال سنستعرض بعض الأحلام التي راودت الفنان والممثل المصري المعروف يحيى الفخراني خلال فترات من حياته كما يرويها هو:

1- السقوط في بئر مشتعل بالنار
أحلامي عادة تلازم المرحلة التي أحيا فيها وأنتمي إليها ، على سبيل المثال أتذكر أن حلماً غريباً لازمني في طفولتني حين كنت طالباً في مدرسة نوتردام للأطفال ، وقتها كانوا يسمحون للأولاد أن يتعلموا فيها حتى الصف الأول الإبتدائي وبعدها ينقلون منها وتخصص للبنات فقط ، وكانت المعلمة أيامها تأخذنا كلنا لنصلي في الكنيسة الموجودة بالمدرسة ، فلازمني حلم غريب وهو أن بعض من يشبهون الرهبان يرمونني في بئر مشتعل بالنار ، يبدو أن شعوراً انتابني وقتها بأن هذا ليس ديني وليس عبادتي إذن فأنا مخطئ ومن هنا صرت أجلد ذاتي كنوع من العقاب على ما فعلت ، ومع تكرار الحلم قررت الذهاب إلى والدي وحكيت له كل التفاصيل ، فأقنعني بهدوء وإيمان بأن الكنيسة مكان للعبادة مثلها مثل المسجد ، وأنني يجب أن أذهب معهم دون خوف لأن الدين لله والوطن للجميع وبعد هذه الجلسة الحميمة في الشرح والتوضيح انقطع الحلم ولم يعد.

2- الملك لير يموت حياً
أتذكر حلماً مازلت أذكره حتى الآن لأنه كان في محك مهم من حياتي ، وذلك قبل عرض مسرحية "الملك لير" وما كان يصاحبها من إعتراض الجميع على تقديمها بل وكانوا يتوقعون لها الفشل وعدم الإستمرارية ، وقتها كنت أرى حلماً غريباً يتكرر معي كل ليلة أثناء تحضيري للراوية وحتى بعد عرضها ، وهو أن المسرحية أصبحت 3 فصول في حين أنها في الأصل فصلان فقط ، وأني مت في الفصل الثاني ، وكل همي منصب على ألا يشعر الجمهور أني ميت وأنا أقدم لهم الفصل الثالث لكي تنجح المسرحية، وبالفعل أنهيت الفصل الثالث على ما يرام في أحلامي فشعرت بالزهو رغم موتي ، وأعتقد أن هذا الحلم جاءني من فرط معايشتي للشخصية وإيماني بها ورغبتي في أن أقدم شيئاً أقتنع به حتى لو لم يكن يناسب العصر ، فحجة من حولي كانت أنه لا يصح أن أقدم عملاً قوياً مثل شخصية الملك لير في زمن الكيبات ورغم ذلك تحديث وقدمتها واستمر عرضها سبع سنوات كاملة ، وهي التي كان مقدراً لها ألا يتجاوز عرضها أسبوعين ، والمدهش أنهم اتصلوا بي لكي أعيد عرضها مرة أخرى على المسرح القومي.

نبذة عن يحيى الفخراني
يحيى الفخراني (1945 -) طبيب وممثل مصري مخضرم، مثل في التليفزيون والمسرح والسينما. تحقق مسلسلاته أعلى نسب مشاهدة على الإطلاق ، حصل على بكالوريوس الطب والجراحة عام 1971 من كلية الطب بجامعة عين شمس في القاهرة، وكان عضو بارز في فريق التمثيل بالكلية، وحصل على جائزة أحسن ممثل على مستوى الجامعات المصرية. بعد تخرجه مارس مهنة الطب لفترة قصيرة كممارس عام في صندوق الخدمات الطبية بالتليفزيون وكان ينوي التخصص في الأمراض النفسية والعصبية وكان وقتها يعتبر الفن هواية فقط، ولكنه وقع في دائرة الاحتراف.

شاهد الفيديو
تقرير وضعته قناة دريم في برنامجها العاشرة مساء تتحدث فيه عن نجاح مسرحية الملك لير للسنة الثامنة على التوالي وهي من من روائع الأديب العالمي ويليم شكسبير:


المصادر
- كتاب "حلمي حلمك وعلمي علمك " - حنان مفيد فوزي
- ويكيبيديا

إقرأ أيضاً ...
- الحلم : لغز النفس البشرية
- الجاثوم : بين الواقع والخيال
- قصص الخيال : رؤى القدر المحتوم

هناك 7 تعليقات:

  1. سبحان الله والحمد لله ولا اله الاالله والله أكبر

    ردحذف
  2. انا من الاشخاص اللى يبهرني اداء الممثل القدير يحيي الفخراني عنجد هالانسان مبدع
    الف شكر على طرح الموضوع الشيق
    تحياتي

    ردحذف
  3. اتمنى اعرف ماهو دين يحي الفخراني لانه بقصته الاولى يكون مسيحي لاكني شاهدت مسلسل له بالمسجد يصلي هل اسلم ام ماذا اتمنى من يعرف الاجابه يقولها هنا

    ردحذف
  4. CHOKRAN LITARHIKOM MAOUDHOU3 AL AHLAM WARJOU AN TAHTAMMOU BITAFISSIR AL AHLAM CHOUKRAN ALA HADHA AL MAOUKI3 WANA MIN MOUHIBIH WALLAHOU ALMOUWAFIK

    ردحذف
  5. لااقول سوئ>< سلام قول من رب رحيم > اللهم اهدي الجميع وارهم في الحرم مارايت ياالله شكرا ايمان ملكة الفل

    ردحذف
  6. اولا الصلاة على النبى والفاتحه للشهداء الحلم يمكن ان يكون السبب فى سعادتك وتعاستك ايضا زيمكن ان يكون الحلم الاخير فافعل ماعليك حتى تاخذ ماهو لك شكرsa

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.