3 أبريل 2014

ألعاب فيديو من وحي الماورائيات

إعداد : نورز حاج خليل و كمال غزال
لا خيال يأتي من فراغ إذا لا بد أن يكون له جذر من أرض الواقع بشكل أو بآخر حتى لو كان مقتبساً عن ثقافة وأساطير الشعوب أو معتقداتهم وتجاربهم.  والخيال في القصة الذي يعتمده ذلك الصنف من ألعاب الفيديو الذي يلعب فيه الشخص أدواراً والتي يطلق عليه إختصاراً  RPG  لا يشذ عن تلك القاعدة .

سنذكر لكم 5 من ألعاب RPG والتي وجدنا في حكايتها وحياً من ظاهرة ماورائية أو خوراق أو أساطير ويبدو أن قصصها انتشرت بسرعة وأثرت في بعض اللاعبين إلى حد أنهم اعتبروها قصة واقعية خصوصاً أن مطوري اللعبة يوحون بأن أحداث القصة واقعية كما درج معدو الأفلام أيضاً مثل إدراج عبارة  "مقتبس عن قصة حقيقية" ولكن هذا في الواقع ليس إلا استرتيجية مبيعات مبنية على الترويج فيروسي Viral Marketing لمنتجاتهم ولجذب المزيد من الناس .

1- لعبة التداعيات Fallout 3
تتمحور قصة هذه اللعبة على مجموعة من الأحداث المستقبلية التي تنذر بما سيحدث للبشر من حروب وصاراعات دامية وإنخراطهم فيها  يتسبب في إنهيار العالم بدرجة كبيرة، كذلك أشارت اللعبة لتاريخ وموعد وفاة "غاري كولمان" بدقة، بالإضافة للعديد من التلميحات الأخرى المستقبلية الغريبة والصادقة في نفس الوقت.

- أقوى رابط نجده هنا هو تنبؤات نوستراداموس . حيث تنبأ في رباعياته المرمزة حروباً وصراعات ستحدث في العالم ومنها قيام الحرب العالمية الثانية في عام 1942 كما أتى نوستراداموس على ذكر هتلر بالاسم. وذكر أموراً لم تحدث بعد عن حروب نهاية العالم ، كما تنبأ نوستراداموس أيضاً بموعد وفاته وهذا ما حصل كما في قصة اللعبة ،  إقرأ المزيد عن  تنبؤات نوستراداموس .

2 - لعبة بدالة القتل  Killswitch
لعبة كلاسيكية صدرت في عام 1989 وارتبطت بها العديد من الخرافات حول كونها مسكونة من قبل الشيطان، حيث تتيح للمستخدم الاختيار في البداية بين شخصية امرأة وبين الشيطان نفسه وذلك لخوض مغامرة غريبة ومرعبة في نفس الوقت في المناجم، أما أشهر خرافة مرتبطة باللعبة فهي كونها تمحى تلقائياً من جهازك في حال تعرضك للهزيمة، وربما يكون هذا السبب الحقيقي في اختفاء جميع النسخ كما يؤكد المستخدمون.

- قبل ثورة العصر الرقمي والألعاب الإلكترونية كان هناك العديد من القصص حول أحداث غريبة حصلت لأناس حينما اقتنوا أغراض قديمة ومنها دمى مسكونة معروضة في المتاحف ونذكر منها الدمية ماندي ، حيث يكون اقتناءها بمثابة اللعنة على صاحبها ، أقرأ المزيد عن قصص الدمى المسكونة.

وقديماً كانت هناك أغراض ثمينة يجري تحصينها بممارسات السحر والشعوذة لإحاطتها بلعنة على من ينتهك قوانين ما.

3 - لعبة شبح المنجم  Minecraft
شبح هيروبراين  Herobrine هو اسم لشخصية خيالية ارتبط بلعبة الـ"بلاتفورمر"Minecraft ويقال إنه يسافر بين نسخ اللعبة المختلفة لبناء الأنفاق والكهوف والأهرام في السر، حيث يمكن للاعبين العثور عليه بداخل المباني العملاقة، وهو شبيه بالشخصية الرئيسية بدرجة كبيرة مع ملامح أكثر حدة ورعب.

- هناك شخص غامض ذكره التاريخ بأنه يتنقل بين أماكن مختلفة ، ويظهر لفترة ثم يختفي فجأة ليظهر في زمن أو مكان آخر ، ويقابل أشخاص ذوي نفوذ في عصرهم حتى قيل أنه شخص خالد ، فبات أسطورة وهي قصة الكونت سان جيرمان ، إقرأ المزيد عن أسطورة سان جيرمان.

4 - موسيقى لعبة بوكيمون القاتلة !  Pokemon

انتشرت في منتصف التسعينيات أخبار عن انتحار الأطفال في اليابان، وقام البعض بالربط بين الخبر وبين لعبة Pokemon من خلال شائعات تتحدث عن موسيقى اللعبة التصويرية المخصصة للكبار فقط والتي تثير جنون الأطفال وتدفعهم لقتل أنفسهم، وبالطبع كانت واحدة من أشهر الخرافات وأكثرها كوميدية في تاريخ صناعة الألعاب.

- هذا يذكر بأسطورة عصرية ، تربط بين موسيقى التزامن النصفي وسلوكيات الإنسان المستمع لها ، حيث أنها تحاكي صوتياً مجموعات من أنماط أمواج الدماغ الصادرة عن مرضى نفسيين أو متعاطين للمخدرات أو مصابين بصدمات أو الصرع ومنهم أيضاً الذين يفكرون في الإنتحار ، ومثل هذه الأساطير الحديثة تكون مادة خصبة لإنتاج مجموعة أقراص صوتية ويدعى بعضها    Digital Drugs، والتي يقال أن الإستماع إليها يؤثر على السلوك ويحرض على أفكار قد تدفع إلى الإنتحار .

ورغم عدم وجود إثبات علمي لهذه المزاعم. لكن البعض ما زال يزعم أن تقليد شكل موجات الدماغ  لدى المدمن أو المجرم أو الذي يفكر في الإنتحار وتحويلها إلى نغمات صوتية يؤدي إلى نفس السلوك في الشخص المستمع .

إقرأ عن  موسيقى التزامن النصفي  Hemisync حيث يتم إصدار ترددات مختلفة بحيت الأذن اليمنى تسمع تردداً مختلفاً عن الأذن اليسرى.

5- لعبة أسطورة الفانتازيا النهائية  Final Fantasy VIII
رواية غريبة ارتبطت  بهذه اللعبة وأشارت إلى وجود معركة مشتعلة في نهاية الجزء الأول من اللعبة، تنتهي بتوجيه ضاربة قاتلة لفرق Squall والتسبب في قتل قائدهم، ولكن في الواقع تدخل الشخصية في حالة غيبوبة ويتم استكمال أحداث اللعبة بصفتها حلم يراه أثناء غيابه عن الوعي، وعلى الرغم من إن هذا لم يحدث، إلا أن العديد من مواقع الألعاب المختصة قامت بمناقشة الأمر كما لو أنه حقيقة مسلم بها لكن من الواضح أنه تسويق فيروسي.
    
- يمكن تشبيه ما ورد في قصة اللعبة بحالة الإسقاط النجمي (الخروج من الجسد)  بحيث يكون عالم الحلم أو العيش في حالة وعي مغايرة بوابة لمشاهدة أحداث الواقع الغائب ، ولكن من الناحية العلمية لا يزال هناك تشكك في أن الإسقاط النجمي يؤدي بالفعل إلى الإنتقال خارج الجسد أو مغادرة الشخص بنفسه أو بطاقته الأثيرية  ، إقرأ المزيد عن الإسقاط النجمي.

مصادر 
- موقع أكشنها - أعداد :  نورز حاج خليل
    
إقرأ أيضاً ...
 - لوح الويجا يدخل عصر تطبيقات الهاتف الذكي 
- ألعاب خطرة
- لعبة الإسترفاع
- تجارب واقعية : عمو زغلول واللعب مع المجهول 
- جن يطرق أبواب موقع ما وراء الطبيعة ليعرض خدماته

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.